شركة المحاصة في النظام السعودي: أبرز عيوبها ومميزاتها

شركة المحاصة في النظام السعودي هي عبارة عن شركة تؤسس بطريقة سهلة بين شريكين أو أكثر دون سجل تجاري، وتكون غير ظاهرة للغير

ولا تتمتع بالشخصية المعنوية والاعتبارية، ولا تخضع لإجراءات التسجيل والشهر للشركات، وتنشئ الالتزامات ما بين الشركاء فقط بموجب عقد التأسيس خاصتها.

شركة المحاصة في النظام السعودي

شركة المحاصة في النظام السعودي

شركة المحاصة في النظام السعودي، نجدها ذكرت في نظام الشركات القديم الصادر بموجب المرسوم الملكي رقم م/3 لعام 1437هـ.

أما عن خصائص شركة المحاصة، فهي شركة مستترة عن الشركات، غير ظاهرة يتم إنشائها لغرض معين، ليس لديها اسماً تجارياً أو موطناً أو جنسية، ولا تتمتع ايضاً بالشخصية الاعتبارية المستقلة.

يتم تأسيسها على مبدأ التكافل بين الشركاء حيث يقدم كلًا منهم ما يمتلكه من ميزات إيجابية بهدف تحقيق أكبر قدر ممكن من المنفعة العامة بينهم.

كما يتقاسم الشركاء كافة المخاطر والأرباح، وبالتالي يتم تقليل مقدار الخسائر المادية بينهم، وزيادة الأرباح عند نجاح الشركة في انعقاد الصفقات.

كما تمتاز شركة المحاصة في النظام السعودي بالعديد من الخصائص، أبرزها:

  • أنها تعتمد على الثقة المتبادلة بين الشركاء.
  • تكون تحت إشراف هيئة السوق المالية بالسعودية.
  • تسمح بالوصول إلى أسواق جديدة.
  • تمنح فرصة اكتساب المزيد من الخبرات.
  • نشاطها التجاري مؤقت وتنتهي الشركة بانتهائه.
  • لا تملك سجل تجاري أو بطاقة ضريبية.
  • ويتعامل فيها كل شريك بصفته الشخصية، لذا فهو مسؤول عن كامل تصرفاته نحو الغير بشكل شخصي.

وبناءً على أحكام نظام الشركات الجديد بالسعودية، الذي ألغى شركة المحاصة، لذا فأي شركة تنشأ بين الشركاء دون شهرها أو تسجيلها وفقاً للأصول المعتمدة في نظام الشركات الجديد، تعتبر شركة محاصة.

لماذا سميت شركة المحاصة بهذا الاسم؟

سميت شركة المحاصة بهذا الاسم لأنها تعتمد على فكرة المحاصة، وهي عبارة عن اتفاق بين شخصين أو أكثر على القيام بعمل تجاري معين أو قيام مشروع مشترك، دون إنشاء شركة بشكل قانوني رسمي.

حيث أن يكون هناك شريك ظاهر هو الذي يتعامل مع الغير، وهو ما يطلق عليه اسم المحاصة، بالإضافة إلى الشركاء غير الظاهرين، وهم الذين يساهمون في الشركة بأموالهم أو خبراتهم من الباطن.

وبالتالي، يمكننا القول أن اسم “شركة المحاصة” يعكس حقيقة أن الشركة تقوم على أساس فكرة المحاصة.

مع وجود بعض الأسباب الأخرى التي قد تعتمد عليه اسم المحاصة، وهي على النحو التالي:

  • لأن الشركة تعتمد على التعاون بين الشركاء، وهو ما يشبه المحاصة في القانون الإسلامي.
  • لأن الشركة تتسم بالسرية دون الشريك الظاهر.

مميزات وعيوب شركة المحاصة في النظام السعودي

تمتاز شركة المحاصة بالعديد من المزايا التي تتمثل في الآتي:

  • سهلة التأسيس بحيث لا تتطلب لإجراءات التسجيل والتقييد.
  • عدم وضع نظام أساسي لها، كونها لا تحتاج للإشهار والإعلان عنها.
  • التعاقد بين الشركاء يتم عن طريق عقد الشراكة بينهم.
  • لا تتمتع شركة المحاصة بالشخصية الاعتبارية، وبذلك يحق لكل شريك أن يتصرف باسمه الشخصي، مع تحمل مسؤولية تصرفاته.
  • ليس لها اسم تجاري أو عنوان أو سجل تجاري بالسعودية.
  • من أهم مميزات شركة المحاصة، أنها تنشأ بإمكانية دورة رأس مال قصيرة، وإفلاس الشريك لا يعني إفلاس الشريك الآخر، حيث أن إفلاس أحد الشركاء لا يؤثر على غيره من الشركاء.

كما تمتلك شركة المخلصة عدة عيوب منها:

  • حياتها التجارية قصيرة كونها تنشأ بهدف إنجاز أعمال تجارية معينة في مدة معينة.
  • التعامل الشخصي، أي أنه في حالة إساءة التصرف من الشريك الظاهر مع بقية الشركاء، فلا يستطيعون معالجة التصرف.
  • لا تمتلك الشركة اسم تجاري أو عنوان أو حساب تجاري.

محامي شركات متخصص في تأسيس الشركات التجارية والاستثمارية، كما يمكنه تقديم المعلومات القانونية حول كافة أنواع الشركات، خاصة شركة المحاصة في النظام السعودي.

مقالات متعلقة بمقالنا “شركة المحاصة في النظام السعودي”:

المحامية هبة
المحامية هبة
المقالات: 52

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *